leftlogo
advertisement

"الموز معانا ولا علينا في الدايت"؟!.. طبيب تغذية يوضح الشروط

A A A
الموز
الموز والدايت

الموز فاكهة طوال العام، ليست موسمية كغيرها، يحبها الكبير والصغير، بل ويعشقها الصغار خاصة، حتى لو تناولوها كل يوم صباح ومساء، فمن منا لا يعشق الموز، ويدخل في وصفات عديدة لا تعد ولا تحصى، لكن اختلفت الأقوال حول تناول الموز وعلاقته بالدايت.

 

اتجه البعض إلى أن الموز يزيد من الوزن والبعض الآخر يقول إن الموز يساعد على إنقاص الوزن، فما حقيقة تناول الموز على الرجيم، في السطور التالية نوضح رأي الدكتور هشام عبدالرحمن، أخصائي التغذية العلاجية، وعلاج السمنة والنحافة، من خلال فيديو له على صفحته الشخصية، التي يقدم من خلالها العديد من التوعية الصحية ويكشف لنا أسرار الموز وعلاقته بالدايت.

 

الموز منظم لحركة المعدة والأمعاء

غني بالألياف
قال الدكتور هشام عبدالرحمن، أخصائي التغذية العلاجية وعلاج السمنة والنحافة، إن  الموز يحتوي على العديد من الفوائد، منها الألياف المفيدة لصحة الجهاز الهضمي، وينظم الحركة داخل المعدة ويمنع الإصابة بالإمساك، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل البوتاسيوم الذي يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة القلب والكلي.

حساب السعرات الحرارية في الموز
أضاف عبدالرحمن، أن موزة صغيرة أو متوسطة تعادل ثمرة فاكهة واحدة، حيث تحتوي الموزة المتوسطة على 60 سعرًا حراريًا و15 جرامًا من السكر، موزة كبيرة الحجم تحتوي على 120 سعرًا حراريًا و30 جرامًا من السكر.

من يأكل الموز؟


وأشار عبدالرحمن، في حالة الرغبة في ثبات الوزن وعدم زيادة الوزن، يمكن تناوله الموز بشكل طبيعي بدون قلق، وفي حالة الرغبة في زيادة الوزن، يمكن تناوله فهو اختيار جيد كمصدر للطاقة ويساعد الجسم على النشاط.

 

وأكد، أن في حالة السعي إلى إنقاص الوزن، يمكن تناوله لأنه يمكن أن يساعد على خسارة الوزن؛ لاحتوائه على الألياف التي تعطي إحساس بالشبع والامتلاء ويحسن مستوى الأنسولين في الدم، بشرط أن يكون هناك منظومة صحية جيدة تدعم إنقاص الوزن بجانب الموز في تلك المنظومة، مع حساب سعراته الحرارية من ضمن السعرات الحرارية المقرر يوميًا داخل النظام المتبع.

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022