leftlogo
advertisement

البيض والموز والشوفان لتحسين الأداء الرياضي وزيادة فعالية التمرين

A A A
تمارين الكارديو
الزبادي والتوت لممارسة التمرينات

في حين أن لكل جسم احتياجات مختلفة وكل تمرين يختلف في شدته، يتفق الخبراء على أن هناك بعض الأكلات والمشروبات التي يمكن تناولها لزيادة فعالية التمرين، وإليك في السطور التالية بعضا منها. 


القهوة
في الصباح يحتاج الجسم للحصول على شئ سريع الهضم، مثل الموز، أو مشروب مميز قوي مثل القهوة لمد الجسم بالطاقة، ويعد البن أداة فعالة في ذلك، ووفقًا لأكاديميين في علم التغذية، يزيد الكافيين اليقظة، ويعمل كمحفز للجهاز العصبي المركزي، ويقلل من الجهد المبذول. 


دقيق الشوفان
يعتبر طعام الإفطار المريح خيارًا مثاليًا قبل التمرين كونه غني بالكربوهيدرات، ومليء بالألياف التي تساعدك على الشعور بالشبع، وقليلة الدهون، ومرتفعة في الكربوهيدرات التي تهضم ببطء، والصديقة للسكر في الدم، وثبت أن الألياف القابلة للذوبان في دقيق الشوفان تخفض نسبة الكوليسترول الضار. 


بيض
البيض غذاء ممتاز للتعافي وخيار مثالي لتناول وجبة خفيفة بعد التمرين الشاق، لأنه  غني بالبروتين وقليل الدهون، كما أنها تجعلك تشعر بالشبع ويمكن أن تساعد في إنقاص الوزن، كما أظهرت الدراسات أن تناول البيض على الإفطار قد يساعد في كبح شهيتك وتقليل كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها خلال يومك. 


الزبادي اليوناني 
يحتوي الزبادي اليوناني على كمية أقل من السكر والكربوهيدرات، كما أنه مليء بالبروتين، ما يجعله وجبة خفيفة مثالية قبل وبعد التمرين، لذلك إذا كنت تخطط لتناول الزبادي قبل التمرين، يمكنك إضافة بعض التوت أو شرائح الموز إليه، أما الزبادي العادي فهو مفيد بعد التمرين كونه يوفر البروتين اللازم لبناء العضلات. 


المكسرات 
تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات يعيشون حياة أطول وأكثر صحة مع انخفاض مخاطر الإصابة بمشاكل مزمنة مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2، كما أظهرت الأبحاث أيضًا أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات خفيفة من المكسرات هم أكثر قدرة في الحفاظ على وزنهم، حيث تحتوي المكسرات على الكربوهيدرات والبروتين والدهون الصحية (غير المشبعة) ، وهي مزيج يساعدك على أداء تمرين شاق. 


الموز 
يعتبر الموز وجبة خفيفة مثالية قبل التمرين كونه سهل الهضم وغني بالكربوهيدرات والبوتاسيوم، ما يساعد على منع تقلصات العضلات، فإذا كنت تريد حرق الدهون، فأنت بحاجة إلى تمرين شاق، وبعض الكربوهيدرات لتتمكن من أداء ذلك ويعد الموز من أفضل خياراتك.


التوت 
تعتبر حفنة من التوت خيارًا رائعًا لتناول وجبة خفيفة قبل التمرين، خاصة عندما تكون في عجلة، وسواء تناولت "الفراولة البرية، أو التوت الأزرق، أو الأسود، أو الكرز"، فإنها ستوفر دفعة سريعة للطاقة وغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد في محاربة الضغوطات التي يسببها التمرين، ويوفر التوت كربوهيدرات معقدة بطيئة الهضم لمساعدتك على ممارسة التمارين الرياضية كما أنه مليء بالماء، ما يساعد على الترطيب.

موز 

توت 

مكسرات 

 زبادي يوناني 

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022