leftlogo
advertisement

«التوست» ممنوع بيعه في أمريكا!.. اعرف الأسباب وحكاية «الحرب العالمية»

A A A
beautiful-happy-woman-smiling-while-eating-sandwic-2022-02-01-22-37-48-utc
عيش التوست

 

رائحة الخبز الطازج، لا أحد منا يستطيع مقاومتها، كلنا نحب السندويتش الطازج الساخن، البعض يفضل تناول خبز التوست المحمص في الصباح، وأحيانا أنت لست بحاجة إلى سكين لقطع الرغيف، فيمكنك شرائه مقطوعًا والاستمتاع به فقط، سواء كان بالدقيق الأبيض أو الحبوب الكاملة أو الجاودار وغيرها، كل ما عليك فعله هو زيارة أقرب سوبر ماركت.

التوست في الحرب العالمية الثانية
وصلت الأرغفة المقطعة إلى شرائح للأسوق في عام 1928، وقيل وقتها إنها "أكبر خطوة إلى الأمام في صناعة الخبز منذ أن تم تغليف الخبز"، ومع ذلك، خلال الحرب العالمية الثانية، توقفت الخطوة إلى الأمام عند منتصف الطريق عندما تم حظر شرائح الخبز لفترة وجيزة في الولايات المتحدة.

 

في عام 1943، جاء وزير الزراعة ورئيس إدارة أغذية الحرب، كلود آر ويكارد، بقرار حظر الخبز المقطّع مسبقًا في أمريكا، ويُعتقد أنه كان تدبيرًا للحفاظ على الموارد في زمن الحرب، قد يكون هذا أيضًا إجابة للمشكلات الناجمة عن زيادة أسعار الخبز بإذن مكتب إدارة الأسعار بزيادة سعر الدقيق بنسبة 10%.

 

في ذلك الوقت، كان الخبز المقطّع مسبقًا منتجًا شائعًا في جميع أنحاء البلاد، لذلك كان من المتوقع أن يؤدي حظر شرائح الخبز إلى تقليل استهلاك الخبز، مما يقلل الطلب على الدقيق، ويؤدي في النهاية إلى خفض أسعار تلك المنتجات، بينما يؤدي في الوقت نفسه إلى زيادة مخزون القمح.

أسباب غريبة لمنع التوست
وفقا لموقع The Vintage، فهناك أسبابًا أخرى تتعلق بالحفاظ على ورق الشمع، لأن هذا النوع من الخبز يتطلب ورقًا شمعيًا أكثر سمكًا من الأرغفة ليتم تغليفه به، وتم ذكر هذا السبب باعتباره السبب الرسمي للحظر، ولكن كما ورد لم يكن هناك أي نقص في ورق الشمع في ذلك الوقت، وكان لدى معظم شركات صناعة الخبز إمدادات من ورق الشمع استمرت لعدة أشهر.


وشعرت الجماهير بخيبة أمل كبيرة عندما علمت بالحظر، ونشرت صحيفة نيويورك تايمز رسالة من ربة منزل غاضبة حول عدم رضاها عن الحظر قالت فيها: «أود أن أخبركم بمدى أهمية شرائح الخبز بالنسبة لمعنويات وسلامة الأسرة، زوجي وأولادي الأربعة جميعهم في عجلة من أمرهم أثناء الإفطار وبعده، وبدون شرائح خبز جاهزة، يجب أن أقوم بتقطيع الخبز المحمص - قطعتان لكل قطعة -، بالنسبة لوجبات الغداء، يجب أن أقطع يدويًا ما لا يقل عن 20 شريحة، لكل شطيرة، وبعد ذلك أصنع الخبز المحمص الخاص بي، 22 شريحة من الخبز يتم تقطيعها على عجل».


ولم يستمر هذا القرار إلا 3 أشهر فقط، وتم إلغاء قرار رفع الحظر، وتم إلغاؤه في 8 مارس 1943، وعندما رفع الحظر، صرح ويكارد أن المدخرات لم تكن بالقدر المتوقع.


توست


توست

توست فرنسي
توست فرنسي


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022