leftlogo
advertisement

«الجارسينيا» فاكهة رائعة لخسارة الوزن.. ولكن احذر 9 مخاطر لها!

A A A
الجارسينيا لإنقاص الوزن
الجارسينيا لإنقاص الوزن
«الجارسينيا» هي فاكهة استوائية، تنمو في جنوب شرق آسيا، وتعرف بعدة مسميات منها؛ فاكهة جارسينيا كامبوجيا، وبِالغرسنية الصمغية، أو التمر هندي المالاباري، ويعود أصلها إلى الهِند ودول جنوب شرق آسيا، لها ثمار تشبه القرع في حجم ثمرة الطماطم، وتختلف في لون ثمارها وأشكالها وحجمها، يميل لونها إلى الأصفر أو البرتقالي، والأحمر أحيانا، ويكثر تواجدها في الشتاء في تلك البلدان، ولها فوائد كثيرة، منها إنقاص الوزن وخفض نسبة الكوليسترول في الدم، ومن خلال السطور التالية نتعرف على فوائدها ـ وفقا لما جاء في موقع Eat this, not that، المعني بالصحة العلاجية والأطعمة والأعشاب.

«الجارسينيا» بين مخاطره وفوائده لخسارة الوزن:
يبحث الكثير من الأشخاص عن طرق لخسارة وإنقاص الوزن، وكشفت بعض الدراسات أن للجارسينيا فوائد مهمة منها إنقاص الوزن، لكن رغم ذلك لها أيضا أضرار يجب الحذر منها سنذكرها لاحقا، كما يتوفر من هذه الفاكهة أقراص وكبسولات من مستخلص الجارسينيا تستخدم لإنقاص الوزن.
وأظهرت بعض الدراسات فعالية الجارسينيا لإنقاص الوزن، لكن لا توجد الكثير من الدراسات التي تثبت فعاليتها لإنقاص الوزن، كما أشارت بعض النتائج السريرية على الأشخاص المصابين بالوزن الزائد، أن لديهم نتائج معتدلة حول خسارة الوزن باستخدام الجارسينيا.

دراسة تؤكد: الجارسينيا مفيد لإنقاص الوزن
كشفت الدراسة العلمية أن بعض الأشخاص الذين استخدموا الجارسينيا بجانب دايت منخفض السعرات الحرارية، وتمارين رياضية، خسروا حوالي 0.88 كيلوجرام من وزنهم أكثر من أشخاص لم يتناولوا الجارسينيا على مدى 2 - 12 أسبوعا.

فوائد الجارسينيا لخسارة الوزن بشكل صحي

1- فاكهة «الجارسينيا» تحد من الشهية:
تعمل الجارسينيا على كبح الشهية، لاحتواء على حمض هيدروكسي سيتريك، الذي يقوم بالتحكم في الشهية ويزيد تحمل عدم تناول الطعام، ويرفع حمض الهيدروكسي سيتريك من مستويات السيروتونين في الدماغ، وهو أحد مثبطات الشهية، ما يقلل من الشعور بالجوع.

2- الجارسينيا تمنع إنتاج الدهون وظهور «الكرش»:
تعمل الجارسينيا على منع إنتاج الدهون في الجسم، حيث يعمل حمض هيدروكسي سيتريك بحجب إنزيم سيترات ليز، الذي يستخدمه الجسم لتكوين الدهون، ما يعمل على عدم تكونها وبالتالي خسارة الوزن، وكشفت الدراسات، أن استخدام الجارسينيا يخفض مستوى الدهون العالية في الدم، كما يقلل الإجهاد التأكسدي، فيحد من تراكم دهون البطن عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

ماذا يحدث للوزن الزائد عند تناول الجارسينيا لمدة 8 أسابيع؟
كشفت الدراسات حول الأشخاص الذين يعانون من السمنة وتناولوا 2800 ملليجرام من الجارسينيا لمدة 8 أسابيع، تحسن حالتهم الصحية، ومنها:
1- انخفاض الكوليسترول بنسبة 6.3%.
2- انخفاض الكوليسترول الضار بنسبة 12.3%..
3- انخفاض الدهون الثلاثية بنسبة 8.6%..
4- ارتفاع مستوى الكوليسترول الجيد بنسبة 10.7%..

أهم مخاطر استخدام فاكهة «الجارسينيا»

هناك بعض الأثار الجانبية لاستخدام الجارسينيا ومنها:
1- دوار.
2- جفاف في الفم.
3- صداع.
4- غثيان.
5- اضطرابات المعدة.
6- تفاقم المشكلات لدى مرضى الكبد.
7- انخفاض مستوى السكر في الدم.
8- طفح جلدي.
9- مضرة لمرضى اضطراب ثنائي القطب "الهوس".
10- كما أنها تمنع عن الحوامل والمرضعات.
mangosteen-on-white-background-2021-09-03-19-06-38-utc

الجارسينيا لإنقاص الوزن

purple-mangosteen-on-wooden-table-2021-08-29-07-40-35-utcتخفض الكوليسترول

freshly-peeled-mangosteen-fruit-on-wooden-table-cl-2021-12-13-21-20-42-utc
تمنع ظهور الكرش

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022