leftlogo
advertisement

تعرف ايه عن الفول المِقلّي؟ حكاية أقدم أكلة في تاريخ المطبخ المصري

A A A
فول مقلّي
فول مقلّي

كلما تقدم أغلبنا في العمر زاد تعلقنا بالفول وأنواعه وصرنا في حالة عشق متواصل مع أغلب أطباقه الرائعة، إما هذا الذي صُنع بالزبدة أو الزيت والليمون، أوبالطحينة أحيانًا، أو ذلك الذي اختلط بالبيض والسمن، أو الأخير الذي أحب وجوده مع السجق قابلاً للاختلاط بكل محبة، وغيرها عشرات الأصناف، لكن مع كل تلك الأصناف اكتشفت على كبر محبة الفول "المقّلي" ذلك الفول المطبوخ عن قصد في الصلصة حتى الغليان. ما قصة هذا الفول المطبوخ؟ في Food Today تخبرك أصل الحكاية.


متى زُرع الفول في مصر؟

طبق فول مقلي بالسمن

للفول جذور مصرية فرعونية قديمة، رُسمت أنيه الفول وطريقة عمله على الجدران بداية من زراعته إلى طريقة طهيه، باعتباره أهم البقوليات التي عرفها  قدماء المصريين حيث كان يُزرع بالقرب من مصر القديمة، قد تم نحت ذلك على جدران المعابد حول الحاصلات الزراعية التي كان يتم تقديمها للآلهة المصرية القديمة ومنها "زكائب" الفول المصري القديم وهذا يعني أن الفول تراث مصري قديم توارثته الأجيال وعُثر على بقايا بذور الفول المصري القديم في بعض مقابر الفراعنة في طيبة وسقارة والفيوم وغيرها، اختلف البعض على أصول الفول، إلا أن وجود بقايا الفول من العصر المصري القديم المحفوظة في المتحف الزراعي بالدقي، تؤكد رجوع زراعته إلينا أبًا عن جدًا، ويمكنكم زيارة المتحف الزراعي لرؤيته.

 

أمتى دمسوه وطبخوه؟


حبات الفول المصري قبل تدميسه


الباحث الأثري مجدي شاكر - كبير الآثريين بوزارة الآثار – أكد بإحدى لقائاته التليفزيونية، أن الفراعنة زرعوا الفول منذ أقدم العصور وتفننوا في استخدامه حيث صنعوا منه "بست أورو" باللغة القبطية ومعناها حالياً البصارة أي الفول المطبوخ، كما صنعوا الفول المدمس وكان يطلق عليه قديماً "تمس" أي مدمس ومعناها الفول الذي يتم وضعه في قدور ماء، ثم يتم دفنها في رماد الفرن لتنضج على نار هادئة ببطء شديد ولمّا كانت تضايقهم القشرة. أزالوا عنه القشرة بعد التسوية فكانوا أصحاب اكتشاف الفول النابت.
الذي أصبح  بعد ذلك طبيباً فى بعض نزلات البرد، لا تخلو بيوتنا منه، فينصح بتناول شوربة الفول النابت بالليمون خصوصًا في الشتاء.

 

قصة الفول المقلّي

 

الفول المدمس من أشهر الأكلات المصرية التاريخية

الفول المقّلي قديم قدم البصارة والعدس، من أيام جدات الجدات، كان الأكلة الأكثر قيمة غذائية والأبسط في التكاليف والتحضير أيضًا، "أكلة تسد جوعة" هكذا كانت تخبرنا أمهاتنا عن ذكرياتهم مع الفول المقلّي.. كانوا يطبخونه من الفول "المدشوش" - فول يتم تكسيره ودقه دون تنعيمه – ويُترك في المياة لمدة لا تقل عن ساعتين، حتى يُطهي سريعًا.. وكعادة المصريين الذي أضافوا الصلصة المسكبة لكل شيء، بالطريقة نفسها اخترعوا الفول "المقلّي".


إزاي نعمله؟

يتم تحمير البصل والثوم فى الزيت على النار ثم نضف إليهما الفول و الفلفل الاسود و البهارات والكمون، ونتركهم حتى الغليان حتى يقترب الفول من التسوية، ونضف إليهم عصير الطماطم  ونقلب، ثم نتركه "يتسبك" بعد اضافة قليل من الماء، ويترك حتى تمام النضج، يفضل البعض وضع لسان عصفور محمر مع تلك الخلطة ليصبح أكثر قوامًا.


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022