leftlogo
advertisement

تعرف على علاقة المكرونة بمقاومة الأنسولين وبدائلها الصحية

A A A
طريقة عمل مكرونة بشاميل بالسي فوود
أضرار المكرونة وبدائلها الحصية
يحب الكثير من الأشخاص المكرونة، ووجدت دراسة استقصائية أجرتها جمعية المكرونة الوطنية، أن 86% من المشاركين أفادوا بتناول المكرونة مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، والبعض يأكل المعكرونة مرتين أو 3 مرات في الأسبوع، ويمكن لعدد المرات التي تستهلك فيها المكرونة أن تسبب مشكلة تتعلق بنسبة السكر في الدم، ولهذا قد ترغب في تبديل المكرونة بأكلات صحية.
المكرونة 
يُطلق على المكرونة الإسباجيتي لقب "سكر الخيوط"، ويحتوي كوب واحد من المكرونة المطبوخة على 46 جرامًا من إجمالي الكربوهيدرات، معظمها عبارة عن كربوهيدرات بسيطة تم تجريدها من الألياف، ما ينتج عنه حصة تحتوي على أقل من 3 جرام من الألياف، وهذا يعني أن كوب المكرونة يعادل تناول أكثر من 3 شرائح من الخبز الأبيض.
أضرار المكرونة 
تُهضم كربوهيدرات المكرونة بسرعة كبيرة، ما يؤدي إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر يالدم، ويؤدي ذلك إلى تحفيز الجسم لإفراز الأنسولين، والذي يعمل على خفض نسبة السكر في الدم، ما يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات، وأنت بذلك تطور مقاومة الأنسولين، ما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
إذا كنت قلقًا بشأن مرض السكري أو مقدماته، يمكن أن يساعد تغيير نظامك الغذائي في ذلك، حيث يعد تقليل تناول السكريات والكربوهيدرات البسيطة أمرًا بالغ الأهمية لإدارة نسبة السكر في الدم، فإذا كنت تتناول المكرونة المصنوعة من الدقيق المكرر عدة مرات في الأسبوع، بالإضافة إلى الخبز والحبوب والمشروبات الغازية والبسكويت ومصادر أخرى من الكربوهيدرات المكررة، فمن المحتمل أن يظل السكر في الدم عند مستوى مرتفع غير صحي.
بدائل صحية  
كل ما تحتاج فعله هو التحول إلى المكرونة التي تحتوي على الألياف، وهي المصنوعة من الحبوب الكاملة، وكذلك تقليل استهلاكك من السكريات المضافة والأطعمة المصنوعة من الحبوب المكررة، وإضافة المزيد من أطعمة الحبوب الكاملة إلى نظامك الغذائي، وقد يؤدي إجراء هذه التغييرات في النظام الغذائي إلى خفض نسبة السكر في الدم إلى مستوى صحي.
قد تمنحك إضافة المزيد من ألياف الحبوب الكاملة إلى نظامك الغذائي اليومي نتائج أفضل.
طرق اختيار المكرونة الصحية 
يجب عليك قراءة ملصقات التغذية في السوبر ماركت، وابحث عن المكرونة التي تحتوي على 4 جرامات على الأقل من الألياف، وكذا الغنية بالبروتين، والذي يبطئ عملية الهضم، ويقلل من تأثير الكربوهيدرات في المكرونة على نسبة السكر في الدم. 

مكرونة 

مكرونة 

مكرونة 
advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022