leftlogo
advertisement

حكاية «البكلويز».. الأكلة المفضلة في بورسعيد وأسرار شوربة «أم الخلول»

A A A
البكلويز مزاج "الأكيلة" في بورسعيد
البكلويز مزاج "الأكيلة" في بورسعيد

تسمعهم يتغنون محبة لها وفي جمال طعمها "طازة وعال يا أم الخلول، حلوة وعال يا أم الخلول"، كلمات من التراث الشعبي الفلكلوري البورسعيدي على نغمات السمسمية الساحرة آلة العزف الأشهر في مدن القناة، أم الخلول والبكلويز والجراجولا وبلح البحر كلها أسماء لنفس الأكلة الألذ في تاريخ البورسعيدية، أكلة من الرخويات عظيمة الفائدة والقيمة الغذائية صحيح هي ليست مزاج كل المصريين، ولكن يكفي أنها مزاج أهالي بورسعيد، أهم الأكلات الشعبية المشهورة بمدن القناة الثلاث عامة، ومرتبطة ارتباطًا وثيقًا بتاريخ المحافظة، ومن أحبها من أي مكان آخر، يعرف أنه سيستمتع بها هناك، ولكن ما هي حكاية البكلويز أو أم الخلول التي تغنى بها أهالي بورسعيد؟ 

شوربة البكلويز

البكلويز أكلة بورسعيدية
يعتبر "البكلويز "أو  "أم الخلول" من الصدفيات، وأكلة مميزة تقدم للبسيط وميسور الحال على حد سواء، بل هي مقصد الزائرين من المحافظات الأخرى، وبالأخص لأن أسعارها تتراوح وتتفاوت لتناسب كل الطبقات.

 

طاجن بكلويز

 شوربة البكلويز

 
يقول أحد تجار أم الخلول والبكلويز الموجودين في بورسعيد: "لقد ورثت المهنة أبا عن جد فعائلاتنا يعملون بالصيد وبعضنا متخصص في صيد هذه المأكولات التي لها زبونها الخاص والتي يتم عملها بالبهارات والفلفل والكمون خاصة البكلويز ويمكن  التعامل مع الماء المغلي معها كشوربة سي فود أو شوربة دواجن أو لحوم".

وممكن يتعمل بالصلصلة
تجار تلك الأكلة المميزة، يقولون إنها يمكن أكلها بالصلصلة أيضًا، وأحيانا تصبح وجبة غذاء متكاملة مع تحضير الطحينة لها وأم الخلول كذلك يحلو أكلها مع الطعمية بعد تمليحها أو الكبيرة منها تحديدا تؤكل مع العيش وتطبخ كغداء عادي.

من أين يأتي البكلويز؟
يأتي البلكويز أو أم الخلول، من البحر المالح ببورسعيد أما باقي القواقع كفواكه البحر من الصدفيات والقشريات تأتي من السويس. 
 
إلا أن بورسعيد واحدة من المحافظات التي اشتهرت بـ"حلة البكلويز"، التي كان قديما يقدمها محل شهير بالحي الإفرنجي بمنطقة البازار وظلت هذه الشهرة ممتدة ومعروفة سنوات وراء سنوات، ولايتم تناولها في أي محل إلا في حلة حتى أصبحت سمة أساسية للبكلويز البورسعيدي.

البكلويز جزء من تراث بورسعيد
قالت الدكتورة مروة علي المتحدث الرسمي لمركز بورسعيد للتراث والتنسيق الحضاري بإحدى حوارتها الصحفية السابقة، إنه من ضمن مشروعهم كمحافظة لتسويق تراث البلد سياحيا "حلة البكلويز"، التي تُقدم مع أنغام السمسمية في عدة أماكن، الأمر الذي يساعد في زيادة عدد المشتغلين في بيع البكلويز، وزيادة الإقبال عليه وعلى البلد بوجه عام ، بل ويزيد ذلك من حملات الترويج للسياحة كأكلة تراثية وفلكلورية معًا. 

أسعار البلكويز وطريقة أكله
حسب كلام التجار هناك، فإن سعر الكيلو يترواح خارج الموسم من 70 لـ 150 جنيها، أما في الموسم، فيباع من 15 لـ65 جنيهاً حسب الحجم.
أما طريقة طهي البكلويز فلها طريقتان، الأولى تكون عن طريق الشوي على الجريل والطريقة الأخرى تكون من خلال سلق البكلويز، وهي الطريقة الأفضل التي يفضلها أهالي بورسعيد لأنهم يفضلون تناول شربة البكلويز.

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022