leftlogo
advertisement

حكاية صوص «المارينارا».. سر الخلطة العربية وكيف وصلت لإيطاليا

A A A
صوص مارينارا
صوص مارينارا

إذا كنت محترف تحضير الطعام أو عاشق للباستا والبيتزا فأنت ستعرف حتمًا صوص المارينارا، خلاف الطبقة اللذيذة الغنية بالزبدة وزيت الزيتون، فإن صوص المارينارا هو الأبسط بين صلصات المكرونة الإيطالية الكلاسيكية والإيطالية الأمريكية، إلى جانب مذاقه الشهي، فإن هذه البساطة وسهولة التحضير هي التي تجعله يحلق منفردًا داخل المطابخ بجميع أنحاء العالم.


أشهى وأسهل صوص

صوص المارينارا


يمكن تقديم صلصة المارينارا مع أي نوع من أنواع المكرونة، كما أنها "غموس" شهي لعدد من الأطعمة المقلية فقد تقدم مع دجاج بارميجيانا ويمكن أن تدخل كصلصة بيتزا سريعة أو محسن للنكهة لأطباق الأرز وإبداعات الخضروات وغير ذلك.


أما بالنسبة للكيفية التي عرفت بها طريقة تحضير معينة لصلصة الطماطم باسم "المارينارا"، يحتاج المرء إلى النظر نحو البحر حيث تُترجم "مارينارا" إلى "إبحار" - أو "أسلوب بحار" وكانت الوجبة المفضلة لتجار إيطاليا خلال الرحلات الاستكشافية الطويلة في البحر، والتي كانت تطهيها زوجاتهم أو زوجات البحارة الطليان.

لكن ماذا عن أصل صوص المارينارا وحكاية العرب معها؟

صوص المارينارا

 

بحسب موقع Paesana، قد يكون مكان نشأة صلصة مارينارا غير معروف، ولكن من المحتمل أنه تم تطويره لأول مرة في المنطقة الجنوبية من إيطاليا، إما في نابولي أو صقلية وهما البلدتان المشهورتان بصنع البيتزا والباستا في إيطاليا وكان ذلك بعد ظهور الطماطم لأول مرة في أوروبا عبر مستكشفين من العالم الجديد في القرن السادس عشر، ويأتي ذلك بعد وصول الأشكال الأولى من المكرونة، والتي وصلت إلى الشواطئ الإيطالية مع التجار العرب في القرن الثاني عشر.

المارينارا في كتب الطبخ

صوص المارينارا


تمت الإشارة إلى صلصة الطماطم لأول مرة في كتاب الطبخ الإيطالي Lo Scalco alla Moderna (The Modern Steward)، الذي كتبه الشيف الإيطالي أنطونيو لاتيني في 1692، وفي الوقت نفسه، ظهرت وصفة المكرونة بصلصة الطماطم في كتاب الطبخ لعام 1790، L'Apicio Moderno، بواسطة الشيف فرانشيسكو ليوناردي.

مكونات صوص المارينارا

صوص المارينارا
المكونات الرئيسية لصلصة المارينارا التقليدية سهلة ومباشرة، هناك بالطبع طماطم وثوم وريحان وزيت الزيتون البكر الممتاز والملح، كثيرًا ما يشق البصل طريقه إلى أنواع مختلفة من الصلصة، كما يفعل الأوريجانو والأعشاب الأخرى، والفلفل الأسود الطازج، وأحيانًا الفلفل الأحمر.


يتم جمع كل هذه المكونات الطازجة معًا وطهيها بقوة وبسرعة من أجل الحفاظ على نكهة الطماطم وسطوعها، والنتيجة هي صلصة حمراء زاهية تكون أرق من الصلصة التي تُطهى على نار هادئة طوال اليوم، إنه مثالي عندما تحتاج إلى صلصة سريعة محلية الصنع في ليلة من أيام الأسبوع أو عندما يأتي ضيوف غير متوقعين.


إذا كنت تفضل نكهة أعمق، فهناك مكونات بسيطة يمكنك إسقاطها لإضفاء مزيد من العمق على المارينارا يمكن إضافة ملعقة من معجون الطماطم أو شريحة بارميجيانو ريجيانو أو قطع لحم البقر.

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022