leftlogo
advertisement

«سلمي سليمان» شيف بدرجة طبيب.. تركت «الطب» من أجل عيون «الطبخ»

A A A
278496011_542131923944799_3934646634041354248_n
الشيف سلمى سليمان

سلمى سليمان، هي إحدى الشيفات المشهورات في مصر، بوصفاتها السحرية والتي تتابعها العديد من السيدات، فوراء نجاحها سر لا يعمله الكثير من مُتابعها، يتمثل في تساؤل يرواد الجميع، هو «ما الذي يجعل طبيبة عيون أن تترك عملها الطبي بشكل مفاجئ والاتجاه نحو الطبخ؟.. فما قصتها وحكايتها! وهو ما نسردها خلال السطور التالية.

 

ولدت سلمى في القاهرة، لكنها مضيت جزءً كبيرًا من حياتها في تونس مع عائلتها، والدتها كانت تعمل في الجامعة العربية، وتفتحت مداركها على أنواع مختلفة من طرق الطهي نتيجة صداقتهم مع عائلات عربية كثيرة، وساعد على هذا سفرها لبلدان كثيرة مع والدها، وحبها لتجربة كل ما هو جديد، لكنها اتجهت لدراسة الطب حتى تخرجت في كلية طب جامعة أسيوط، وتخصصت في مجال جراحة العيون، وحصلت على الماجستير وعملت في العديد من المستشفيات الشهيرة بالقاهرة.

 

قرار مفاجئ في حياة الشيف سلمى سليمان

ولكن رغم نجاحها الطبي، إلا إنها لم تكن سعيدة بالقدر نفسه الذي تكون عليه حين تدخل المطبخ، فهو المكان الذي تحبه وتعشقه والذي من أجله تركت الطب وعملها، وفي أحد الأيام ودون سابق إنذار قررت التوقف عن ممارسة مهنة الطب، وابلغت بإدارة المستشفى برغبتها في الاستقالة، وتفرغت تمامًا لكل ماهو مرتبط بفنون الطهي، فذاع صيتها بابتسامته المميزة المبهجة، في العالم العربي كله من خلال قناة «فتافيت» التي طلت منها سنوات..

 
شغف الشيف سلمى سليمان بالطبخلم تكن سلمى سليمان، الطبية المُستقيلة من عملها، تعلم أن هناك رحلة نجاح جديدة في انتظارها مرتبطة بعالم الطبخ، فلطالما كانت تتلقى إشادات من كل معارفها وأقاربها الذين يزورون أسرتها في المنزل بالوجبات والأكلات التي تعدها لهم، خاصة أنها كانت عاشقة للطبخ والتفنن فيه والبحث عن أي جديد في الأكلات والوصفات التي تبهر بها كل معارفها وأقاربها، وكانت الرحلة التي لم تتوقف من وقتها إلى يومنا هذا.

أول برنامج طبخ للشيف سلمى سليمان
قالت "سليمان" في فيديو لها نشرته على صفحتها تحكي فيه عن مشوارها، إنها تلقت اتصالاً هاتفياً من إحدى الفضائيات يطلبون منها الظهور معهم على الهواء للحديث عن الطبخ، ولماذا تركت الطب وغيرت مجالها، فوجدت نفسها تجيد الحديث وولدت لديها الرغبة وقتها، أن تصبح مذيعة في برنامج طبخ، لتعلم السيدات بفنون المطبخ المصري والأكلات التي لا يعرفون عنها شيئًا.

حلاوة البدايات
عن بدايات الشيف سلمى سليمان، قالت: "كانت بدايتي الحقيقة في قناتي المفضلة  فتافيت، وكان أول برنامج ليا هناك برنامج من مصر، كان وصفات من مصر، واشتهر هذا البرنامج بأنني كنت ارتدي فيه اللون الأحمر، لون علم مصر، وقدمت بعد ذلك برنامج اسمه سلمى في البيت، كان هذا البرنامج رائعًا، أحببته جدًا، كان فيه تصوير داخلي وخارجي، ظن بعض المتابعين أن الاستوديو مطبخ بيتي لأني كنت أضع فيه صور أولادي، وبعدها قدمت برنامج "دبر ووفر" عن ميزانية البيت وكيف نحافظ عليها ونعد أكلات حلوة، وكنت في كل حلقة أقدم ميزانية الوصفة".

برنامج «مطبخ سلمى»

ومن عشرات البرامج على فتافيت، وشهرتها في الدول العربية، أصبح لسلمى قناتها الخاصة على اليوتيوب، التي سمتها "مطبخ سلمى" وكذلك صارت نشطة على التيك توك، فقد عرفت قوة السوشيال ميديا ولم تتجاهلها.

لولا دعم الأهل ما كان النجاح
لم يكن حلم الشيف سلمى سليمان أن يتحقق، إلا بدعم من زوجها الذي يعمل جراح عيون، وكذلك تشجيع أولادها في أن تترك المجال الأكثر وجاهة في المجمتع كطبيبة، وتبابعت: «مجال الطبخ حقق لي سعادة، لم أشعر بها من قبل، مارست الطب لمدة 10 سنوات ولم أشعر بالسعادة نفسها وأنا أطبخ».

روشتة نجاح الشيف سلمى سليمان
كتبت الشيف سلمى سليمان على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: «تعلمت في حياتي أن أثق بنفسي.. أصدقها وأصدق احاسيسي، حتى أثناء شعوري بالضعف، افكر نفسي بما حققته بهذا المشوار وأقوم بتشجيع نفسي وأقول خليكي زي ما أنتي، ما تخليش حاجة تهزك ولا تبعدك عن طريقك وطريقتك وأسلوبك.. الخلاصة أن مهما عدينا بحاجات صعبة خلوا دائما بوصلتكم هي إحساسكم وثقتكم بنفسكم».

186468637_329145648576762_918669415631547194_nمع مسئولية العائلة لم تشعر بالسعادة وهي طبيبة فعادت لموهبتها في الطبخ

277793649_533453558145969_4142167470465829463_nعرفها العالم العربي من برامجها على قناة فتافيت

273313525_498401301651195_3214494043258485392_n
277573259_531156315042360_2622801485434508297_nلولا دعم عائلتها ما كان نجاحها في عالم الطهي


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022