leftlogo
advertisement

غادة نوارة «شيف» النجوم في مصر.. و«كلمة السر» بوسي شلبي

A A A
271546094_1840798792796949_8210045094549441813_n
الشيف غادة نوارة

الطبخ فن وذوق ونفَس وموهبة، هكذا ترى الشيف غادة نوارة، واحدة من أشهر الشيفات في مصر، والتي عُرف عنها أنها شيف النجوم والمشاهير، التي قادتها الصدفة إلى طرقهم، فاستطاعت أن تحصل على ثقتهم بسرعة.

 

تعملت الطبخ وهي طفلة على يد والدتها وجدتها، وكانت تشتري بمصروفها كتب عن الطبخ، وتفاجئ والدها كل يوم عند رجوعه من المطبخ بأكلة جديدة، وهي تعلم أن المطبخ سيكون المجال الذي ستكمل فيه أو على الأقل سيكون المكان الذي ستقضي فيه أسعد أوقاتها، ولكن من هي الشيف غادة نوارة وكيف وصلت لنجوم مصر؟، هذا ما سنعرفه في هذا التقرير.

بوسي شلبي كلمة السر


 غادة مع ماجدة ذكي وبوسي شلبي
تحكي غادة في إحدى حواراتها المنشورة بموقع الأهرام، أن علاقتها بالفنانين والمشاهير جاءتها بالصدفة من خلال صداقتها مع الإعلامية بوسي شلبي، حين استعانت بها في عدد من حفلاتها، وحفلة وراء حفلة، كانت بوسي تضع صور الحفل وأكلاته "ستوري" على صفحتها بفيس بوك، فكانت سبب في إثارة فضول وشهية أصدقاء بوسي من النجوم، الذين لم يترددوا في سؤالها عن غادة وأكلاتها، وسرعان ما طلبوا منها أكلات معينة ليجربوها، فكسبت ثقتهم في وقت سريع، وصار الوسط الفني يعرفها جيدًا، منى زكي، هند صبري، أنغام، أصالة، كندة علوش، هالة صدقي وماجدة ذكي ودنيا وإيمي سمير غانم، مي عمر، والمطربة أحلام وغيرهم من النجوم صاروا يأكلون من يد غادة نوارة.

طباخة منذ الصغر
كانت تشتري بفلوس كتب الدراسة، كتب للطهي 
تعلمت غادة فنون الطهي منذ صغرها من أمها وجدتها، وأحبت المطبخ بشدة حتى أنها كانت تفاجئ والدها كل يوم عند عودته من العمل بأكلة جديدة وبالتدريج بدأت تتقن الطبخ، وعندما التحقت بالجامعة زاد عشقها للطبخ وكانت تشتري بفلوس كتب الدراسة، كتب للطهي بدلاً منها، وبعد زواجها تعد أكلات للعائلة والأصدقاء الذين أبدوا جميعاً إعجابهم بالطعم وأشادوا بالتميز والموهبة أيضًا.

لا مانع من كورسات في الطبخ مع الموهبة

 الشيف غادة نوارة
لم تكتف غادة بحبها للطبخ وموهبتها في الإبداع فيه، لكنها قررت أن تزد على ذلك بالدراسة، تحكي في إحدى الحوارات التليفزيونية، أن عند إلتحاق أحد أبنائها بجامعة خارج مصر، قررت أن تسافر معه وتستفيد بهذا الوقت في دراسة دورات عن الطبخ، فحصلت على بعض الدورات التدريبية في كوردون بلو باريس «Le Cordon Bleu Paris» وريتز إسكوفييه باريس لتعزيز معرفتي بالمطبخ الفرنسي.

الأكلة الحلوة تحرك الحواس

 غادة  تقدم مائدتها
ولأن الطبخ عند غادة هو نوع من أنواع الفن تنصح غادة نوارة السيدات أن يتعاملوا مع الطبخ على أنه لوحة فنية تسر العين، فتشتهيها النفس، فتقول نوارة: "الأكلة الحلوة لازم تحرك الحواس وتمتعها من أول العين وحتى التذوق وقد اتخذت من ذلك وسيلة لإسعاد الناس، بحرصي على تقديم الأكلات بشكل مميز يخطف البصر، وكذلك حتى في  اختيار شكل الصواني وأدوات التقديم بعناية شديدة ومن أماكن مختلفة مع الاهتمام بأدق التفاصيل".

"كلمتين على الماشي"


بدأت غادة نوارة مؤخرًا تقديم دورات تدريبية في الطهي وتعليم الآخرين، فقدمت إلى الآن أكثر من 20 دورة في جميع أنحاء مصر، لمشاركة خبرتها في مجال "الكاترينج" ووصافتها المختلفة التي أحبها الناس وأشادوا بها ومنها وصفة "الروست بيف مع صوص قراصيا"، التي عرفت بها في كثير من المناسبات.
ومع الكورسات لم تنس متابعيها الموجودين على السوشيال ميديا، الذين نالوا هم أيضًا من الحب جانب، فقدمت لهم فيديوهات لا تتعدى مدتها الـ 3 دقائق باسم "كلمتين على الماشي" وضعتها على قناتها باليوتيوب، وعلى موقع خاص بها.

أطباق نوارة










advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022