leftlogo
advertisement

3 أطعمة تحفز الكبد وتحارب السرطانات.. أهمها الشمندر الأحمر

A A A
سبانخ
سبانخ

للكبد العديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، تشمل المساعدة في هضم وتخزين الفيتامينات والمعادن، وتنظيف الدم من السموم، وتخليق البروتين، وفي حين أن الكبد لديه القدرة الفريدة على تجديد نفسه بعد التلف، يمكن أن يكون لخيارات الطعام والشراب تأثير كبير على هذا العضو.
وهناك العديد من الأطعمة الغنية بالمغذيات التي تفيد الكبد، وإحدى المجموعات الغذائية المهمة بشكل خاص هي الخضروات، إليكم أفضلها..


البنجر 
غني بالعناصر الغذائية التي تدعم صحة الكبد، وتشير الأبحاث إلى أن عصير البنجر مشروب "معزز للصحة" و يقي من الأمراض، وقد يكون مفيدًا بشكل خاص لصحة الكبد، ونظرت إحدى الدراسات على وجه التحديد في تأثير الشمندر على صحة الكبد ووجدت أن عصير الشمندر قد يساعد في حماية الكبد من فئات معينة من المواد المسرطنة، وتشير البيانات الحالية إلى أن بعض مضادات الأكسدة الموجودة في جذر الشمندر الأحمر، لها خصائص مضادة للسرطان والالتهابات، ومن المهم ملاحظة أن هذه النتيجة خاصة بالشمندر الأحمر وأنواع أخرى من البنجر، مثل البنجر الذهبي، وإن كانت لا تحتوي على نفس مستويات مضادات الأكسدة.

البروكلي
بالطبع كل الخضروات جيدة، ولكن يبدو أن العناصر الغذائية المحددة الموجودة في الخضروات الصليبية - مثل البروكلي - مفيدة بشكل خاص لسلامة الكبد، حيث وجدت إحدى الدراسات أن أولئك الذين تناولوا البروكلي لديهم مقاييس كبد إيجابية أكثر ونسبة أقل من مرض الكبد الدهني غير الكحولي وأورام الكبد.


الخضار الأخضر المورق 
تشمل مجموعة الخضروات هذه الكرنب والسبانخ والكرنب، والتي يمكن أن تكون مفيدة للصحة العامة، بما في ذلك صحة الكبد، وتعد الخضروات الورقية مصدرا غنيا بمضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرة الخطرة.
بالإضافة إلى تقليل تأثير الجذور الحرة في الجسم، يبدو أن بعض الخضروات الورقية مثل السبانخ توفر فوائد أكثر تحديدًا للكبد، حيث وجدت دراسة حديثة أن تناول السبانخ الخام يقلل من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، وكلما زاد استهلاك السبانخ قل خطر الإصابة بالمرض.

بنجر

بروكلي 

سبانخ

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022