leftlogo
advertisement

«Cheetos» محظور في ألمانيا!.. هذا سر بيعه في «السوق السوداء» بسعر 40 يورو

A A A
شييتوس في ألمانيا
شيتوس في ألمانيا
من المعروف أن الشعب الألماني هو شعب عاشق للأنظمة الغذائية الصحية، كما أن الألمان في المرتبة الخامس عشر من تصنيف السعادة العالمي، ولا يسمحون بدخول أي ماركة تجارية الدخول للأسواق إلا إذا حققت معايير معينة قاسية، وقد تكون هذه المعايير هي سبب حظر شيتوس من إلمانيا، أو ربما هناك أسباب أخرى.

حظر شيتوس في ألمانيا
ليس من الصعب الحصول على Cheetos في ألمانيا فحسب؛ بل في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي بأكمله، وقد حظرت العديد من البلدان مجموعة متنوعة من الأطعمة والمشروبات المنتجة في الولايات المتحدة بسبب مخاوفها الصحية التي تتعلق  بالمنكهات والهرمونات والأصباغ الملونة، كما تزعم ألمانيا أن شيتوس يحتوى على كميات كبيرة من مادة الأكريلاميد، وهي مادة مسرطنة.

تحايل من أجل الوصول للسوق
هل هذا يعني أن الشعب الألماني لا يأكل سيتوش أبدًا! الإجابة لا، شركة شيتوس لا تزال تبيع في ألمانيا تحت مسميات مختلفة كـ "Cheetos وChester Cheetah مع تعديل الاسم قليلاً، بهذه الطريقة، لا يزال بإمكان الشركات بيع "Cheetos" لأنها من الناحية الفنية لا تنتهك القواعد.

شراء سيتوش من السوق السوداء
كما أن كثير من الألمان يلجأون لشراء منتجات كشيتوس بسعر لا يصدق 40 يورو! - أو الاضطرار إلى تهريبها عبر الحدود، حتى أن أحد مستخدمي موقع الدردشة Reddit في ألمانيا، قال إنه يمكن الحصول عليها في هولندا، أو تكوين صداقات مع أحد الموظفين الأمريكيين العاملين في ألمانيا. 

سبب خفي وراء الحظر 
هناك سبب خفي وراء حظر شيتوس في ألمانيا، هو أن هناك شركة محلية تدعى Intersnack، وهي شركة تسيطر على سوق الوجبات الخفيفة الألمانية، وتنتج المعجنات والرقائق ورقائق الذرة التي تشبه شيتوس والتي تسمة ChitoZ وهي متشابهة بدرجة كافية لتشكل انتهاكًا للعلامة التجارية، نتيجة لذلك، يتعرض أي بائع يبيع Cheetos لتغريمه.

ومع ذلك لم يستطع هذا المنتج المحلي على منافسة شيتوس في السوق حتى بعد محاولة المنع هذه، ولا يزال الألمان يحاولون بالتحايل لشراء شيتوس  من السوق السوداء أو عبر الإنترنت والاستمتاع به.

c1dX56oPdchWiv3ka2qD68toQVfxPDeA5zr5m8H7
images
شييتو,س
advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022