leftlogo
advertisement

ازاي بيحموا الأطفال من زيادة الوزن في إسبانيا؟

A A A
12105784_777132802397921_3074577053141168909_n
وجبات غذائية مضرة للأطفال

أعلنت إسبانيا عن خطة جديدة لحظر مقدمي البرامج، المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي ونجوم الرياضة، من عرض إعلانات الأطعمة والمشروبات غير الصحية للأطفال.

أسبانيا تحذر من تناول السكريات والدهون

Fast Food

وبموجب القرار الذي طرحته إسبانيا من أجل الاستشارة العامة، سيتم منع أي شخص من شأنه أن يؤثر على الأطفال من تسويق الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الصوديوم أو الملح أو الدهون.

وقالت وزارة شؤون المستهلك الإسبانية في مشروع مرسومها، بأنها سوف تستخدم الإباء والمعلمين والممثلين لإطلاق حملات إعلانية وترويجية لتوعية الأطفال بالحد من استخدام المنتجات الغذائية المضرة بصحتهم الجسدية، بالإضافة إلى خلق شخصيات وهمية كرتونية للمساعدة في ذلك.


وأضافت الوزارة، أنها ستطلب المساعدة من أشخاص مقربين لقلوب الأطفال للمشاركة في حملات تعلمية، وأنشطة بدنية، وعادات أكل مستدامة.

وتأتي هذه الخطوة بعد 5 أشهر من إعلان Alberto Garzón وزير شؤون المستهلك الأسباني، بضرورة معالجة مشكلة الصحة العامة المتعلقة ببدانة الأطفال.

%40 من الأطفال فوق الوزن

 Sweets

 

وجدت دراسة أجريت عام 2019 أن 40.6% من الأطفال الأسبان الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أو 9 سنوات كانوا فوق الوزن الطبيعي لأعمارهم، ومن بينهم 17.3% صنفوا على أنهم يعانون من السمنة المفرطة.

ودعت إسبانيا إلى تقليل استهلاك مواطنيها للحلوم من أجل الحفاظ على الكوكب وصحتهم أيضًا، واللجوء إلى اللحوم المزروعة، كونها تقلل من نسبة الانبعاثات الكربونية الضارة.

دراسات أخرى 



حلويات ملئية بالسكر

وأكدت العديد من الدراسات، أن تناول كمية كبيرة من السكريات والدهون سيؤدي بالفعل للإصابة بأمراض القلب، إذ إن الحلوى التي تحتوي على الكثير من السكر تؤدي إلى خفض السكريات النافعة وزيادة نسبة الدهون الثلاثية، التي تعلب دورًا أساسيًا في ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

كما تزيد من فرص التعرض لتصلب الشرايين، وهو سبب رئيسي للإصابة بالسكتات القلبية.


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022