leftlogo
advertisement

توقف صادرات «الأرز والشاي» الهندي إلى إيران

A A A
أنواع-الأرز-الهندي
الأرز الهندي

أعلنت وزارة الاقتصاد الهندية في تقريرها الأخير عن انخفاض بنسبة 43% في صادراتها إلى إيران في عام 2021 مقارنة بالعام السابق، وقدرت الوزارة إجمالي الصادرات خلال العام الماضي بنحو 1.284 مليار دولار.


تضرر السوق الإيراني


سوق إيراني

وفي الأشهر الأخيرة تضرر السوق الإيراني جراء توقف التجار الهنود عن تصدير الأرز والشاي إلى إيران، الأمر الذي زاد من سعر الأرز بشكل غير مسبوق.


وتعتمد إيران على الأرز الهندي بشكل كبير، حيث تعد هي أكبر مستورد للأرز الهندي في العالم وتستورد ثلث إجمالي صادرات الأرز الهندية.


وكشفت الإحصائيات أن "صادرات الهند انخفضت إلى إيران 43%، بينما نما إجمالي صادرات الهند إلى الدول الأجنبية بنسبة 42% العام الماضي مقارنة بعام 2020، لتصل إلى 394 مليار دولار، كما نمت واردات الهند بنسبة 53% لتصل إلى 572 مليار دولار".


وقبل الحظر النفطي الأمريكي على إيران الذي جرى تطبيقه عام 2018، كانت صادرات الهند إلى إيران حوالي 2.8 مليار دولار ووارداتها من إيران 14.8 مليار دولار. 

 

ووفق الإحصائيات فإنه "في المجموع، كان لإيران نصيب أقل من نصف في المائة في التجارة الخارجية للهند العام الماضي".

الجمارك الإيرانية 

الشاى الأسود الهندي

ووفقًا لإحصاءات الجمارك الإيرانية، تمت إزالة الهند من قائمة أكبر 5 شركاء تجاريين لإيران في السنوت الأخيرة بعد تصعيد العقوبات الأمريكية على طهران.


وفي وقت سابق قال محمد لاهوتي، رئيس اتحاد المصدرين الإيرانيين، لوكالة "إيسنا" الإيرانية: "في السنوات الأخيرة، شُطبت الهند من قائمة مستوردي البضائع من إيران واستبدلت بتركيا، وهذا يظهر أن العقوبات الأمريكية أثرت على الهند وكمية البضائع التي تشتريها".


ومن جانبه، أوضح محمد مهدي طباطبائي، عضو مجلس إدارة الغرفة الإيرانية الهندية المشتركة، أن الوضع فيما يتعلق بتصدير البضائع إلى الهند: "على الرغم من العقوبات، لم يتم حظر تصدير البضائع غير النفطية إلى الهند، كما يتم تصدير المنتجات الزراعية الإيرانية مثل الزعفران والفستق إلى الهند".


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022