leftlogo
advertisement

«متاجر الدولار» بديلا للسوبر ماركت في الولايات المتحدة الأمريكية.. اعرف الحكاية

A A A
تكلفة المعيشة في أمريكا
تكلفة المعيشة في أمريكا
ارتفعت تكلفة المعيشة في الولايات المتحدة بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، ويُعد السكر والمأكولات البحرية والقمح من بين الموارد الغذائية الأساسية التي غرقت في حالة من الندرة وزيادة الأسعار الإجمالية.
 
الأسواق البديلة
وفقاً لتقرير اتجاهات متسوقي البقالة لعام 2022 الصادر عن FMI - وهو نظام ذكاء اصطناعي لتحليلات مبيعات الأغذية - يهدف المستهلكون إلى تقليل الإنفاق على الطعام والقيام برحلات أقل إلى المتاجر، ويدفع الارتفاع الأخير في سعر المواد الغذائية والغاز المتسوقين بعيداً عن محلات البقالة التقليدية نحو الأسواق البديلة، أي نوادي الجملة ومتاجر الدولار.

وتقول FMI في تقريرها، إن 80٪ من المستهلكين لا يزالون متسوقين منتظمين في محلات البقالة التقليدية، لكن الآن يتسوق 65٪ من المستهلكين في متاجر التجزئة الجماعية، و 44٪ يتسوقون في متاجر النادي، و 31٪ يترددون على متجر الدولار لتلبية احتياجات البقالة، وعلى الرغم من أن هذا الاتجاه المتغير قد يبدو غير مهم إلا أن FoodNavigator-USA – موقع مختص بسوق الأغذية والمشروبات في أمريكا الشمالية - يتوقع أنه قد يؤثر على الطريقة التي يفكر بها مصنعو الأغذية والمشروبات في توزيع المنتجات.

المتجر الأساسي
الفكرة الرئيسية هنا هي تكرار الأعمال، لأن أرقام FMI، سحبت البيانات من حيث يبلغ المستهلكون عن قيامهم بالتسوق المنتظم، ووفقا للتقرير فإن 40٪ فقط من المتسوقين في عام 2022 يعتبرون السوبر ماركت التقليدي هو متجرهم الأساسي، مقابل 49٪ في عام 2019، وارتفع المتسوقون في النوادي من 5٪ إلى 9٪، وزاد المتسوقون الشاملون من 24٪ إلى 30٪.

كورونا وسلوكيات التسوق
أثرت جائحة كورونا  COVID-19 بشكل كبير على سلوكيات التسوق الاستهلاكية، ولا يزال العديد من الناس يشعرون بالتأثير اللاحق المستمر لعقلية الندرة لعام 2020، وشهد تجار التجزئة بالجملة مثل كوستكو وسام كلوب، خلال الربع الرابع من عام 2021، زيادة بنسبة 26.6٪ في المبيعات، وزيادة بنسبة 18٪ في الحجم عن عام 2019، وفقاً لصحيفة "وول ستريت جورنال".

ووفقاً لشبكة الغذاء، لا يزال المستهلكون يقضون المزيد من الوقت داخل المنزل، ما يحفز مبيعات البقالة الأعلى ونفقات أقل لتناول الطعام في الخارج، وتقول إن زيادة سهولة الوصول إلى خدمات توصيل الطعام مثل DoorDash، وخدمات توصيل الوجبات من المحتمل أن تسهم في راحة المستهلكين بالمنازل.

وتقول "بلومبرج" إن زيارات المطاعم للشخص الواحد في الولايات المتحدة هي الأدنى منذ 28 عاماً، ومعظم الأمريكيين تناولوا الطعام 185 مرة في عام 2021، مقابل 216 مرة في المتوسط في عام 2000.

تأثر الأسواق الأخرى
يقول عديان بوس، الرئيس التنفيذي لشركة NetElixir - وهي وكالة تسويق رقمي - إن الحقبة المستمرة من نقص الغذاء بعد الوباء، ربما عززت عقلية الندرة في عادات شراء المستهلكين، عبر معهد الأغذية، مشيرا إلى أن ظهور متغيرات من فيروس كورونا، مثل أوميكرون omicron، أدى إلى تقييد الوصول إلى بعض مواد البقالة. 

وبحسب الجمعية الوطنية للمتاجر الصغيرة، فإن 44٪ من السائقين الذين يملئون خزانات سيارتهم، يأتون إلى محطة الوقود لشراء السجائر أو مشروب أو وجبة خفيفة. سوبر ماركت3
سوبر ماركت
advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022