leftlogo

قصة كفاح «جولي جرين » مع وجبات السُجناء.. وسر أطباق «لحم بافلو والدجاج كنتاكي»

A A A
فنانة تشكيلية
فنانة تشكيلية

جلست الفنانة التشكيلية جولي جرين في شرفة منزلها بولاية أوكلاهوما في تسعينيات القرن الماضي، تتصفح وتقرأ صحيفتها المفضلة، وجذبتها خلال مطالعة للصحيفة أخبارالمحكوم عليهم بالإعدام، كانت تفاصيل وجبات السجناء الأخيرة ملفتة للنظر بشكل خاص بالنسبة إلى جرين، التي كانت وقتها تدرس الرسم في الجامعة.
 
بدأت جرين في جمع القصص المنشورة بالجرائد التي تحتوى على أحكام بالإعدام، ورسمت وجبات السجناء الأخيرة على أطباق خزفية، وكانت هذه بداية مشروع استمر عقودًا أطلق عليه اسم العشاء الأخير.

قصص الوجبات الأخيرة

 جانب من إبداعات جرين

  

كتبت جرين في مقال نُشر عبر صحيفة التايمز تقول: " طلب الوجبة الأخيرة يضفي طابعًا إنسانيًا على صفة الإعدام"، وتروى أمثلة من القوائم، وتقول: طلب أحد السجناء السماح لوالدته بالدخول إلى مطبخ السجن لطهي رافيولي ألماني وفطائر الدجاج ؛ وبناءً على ذلك، رسمت كلمة أم على اللوحة تصور وجبته الأخيرة، وأراد آخر حقيبة واحدة من جولي رانشرز وهي نوع من الحلوى، وثالث طلب كعكة عيد ميلاد لأنه لم يحصل على واحدة من قبل.
 
من هي جولي جرين؟

جولي جرين 

 

ولدت جرين في عام 1961 في يوكوسوكا باليابان، حيث كان والدها متمركزًا في البحرية، واستقرت أسرتهم في نهاية المطاف في أوكلاهوما هي ولاية تقع في جنوب وسط الولايات المتحدة، التى سجلت أعلى معدل إعدام للفرد في البلاد في عام 2020.

 
حصلت جرين على درجة البكالوريوس من جامعة كانساس، حيث درست الرسم التوضيحي والتصميم، على مدى العقدين الماضيين، قامت بتدريس الفن في جامعة ولاية أوريغون.
 
ما هي الوجبات الأخير التي قدمت للسجناء؟

عدد من أعمال جرين

 

أعادت الفنانة ابتكار الوجبات الأخيرة التي قُدمت للسجناء في جميع أنحاء البلاد، وتم تسجيل العديد منها بتفاصيل دقيقة عبر رسمها وتضمنت، شريحة لحم بافلو، دلو من دجاج كنتاكي، فطيرة الأناناس الخالية من السكر، آيس كريم الجوز الأسود الخالي من السكر، الخبز الهندي المقلي والحليب كامل الدسم، ضلوع مشوية، بطاطا مقلية، ماونتن ديو وفطيرة تفاح،  بيتزا هت مع لحم مقدد ولحم ومشروم، بالإضافة إلى تشيز كيك فراولة وبيبسي.
 
نهاية 1000 لوحة من وجبات السجناء

جانب من أعمال الفنانة جولى

 


ورغم أن جولى لم تكن تستهدف الربح من مشروعها، إلا أن العشاء الأخير قوبل ببعض الاتهامات، حيث اتهمها البعض بالاستفادة من عقوبة الإعدام، ومع ذلك، أستمرت  جرين في جهودها لإظهار إنسانية السجناء المحكوم عليهم بالإعدام.
 
توفيت جرين بعد معركة مع سرطان المبيض، لتنهي مسيرتها برسم 1000 لوحة لوجبات السجناء الأخيرة، والتي هدفت به إلغاء عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة.

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022