leftlogo

«السوبيا».. صنعها المصريون بالصدفة والسبب «المماليك».. والمشروب المنقذ بالمكسيك

A A A
سوبيا
السوبيا في رمضان

المشروبات الرمضانية، هي جزء من طقوس الشهر المبارك، ومن أهم هذه المشروبات هي "السوبيا" هذا المشروب ذو النكهة العطرة والطعم اللذيذ، يعود تاريخه لسنوات طويلة من التطور والبلدان حتى أنه وصل إلى المكسيك، ويصنع في مصر بطريقة مميزة لا تتشابه مع طريقة صنعها في موطنه الأصلي في بلاد الحجاز، وفي هذه السطور تاريخ مختصر للمشروب الأبيض اللذيذ، ضيف الموائد الدائم في رمضان.

أصل السوبيا
السوبيا، هو مشروب بارد مرطب في نهار الصباح الحار، ويعود أصله إلى بلاد الحجاز، ويتم صنعه من الشعير والخبز والماء، إلا أنه في مصر يصنع من الأرز وجوز الهند، ولدخوله في مصر قصة غريبة، ولا نبالغ لو قلنا أنه صنع بالصدفة، حيث شاع في عصر المماليك في مصر تقليل حصص الناس من الدقيق وتعويضه بحصة من السمن والتوابل وجوز الهند والسكر، لندرة الدقيق في هذا الوقت، ومن هنا قرر الناس صنع مشروب مصنوع من مزيج هذه المكونات السكر وجوز الهند وبعض من الدقيق، وكان للمزيج طعم مميز ومرطب في نهار الصيف شديد الحرارة، وبدأو في تحضيره وتناوله للتغلب على العطش في رمضان.

السوبيا في الصعيد
وفي صعيد مصر تصنع السوبيا بطريقة مميزة، حيث تتفنن النساء في صنعها بالمنازل ويسمي "البوظة"، وهو مشروب لا يعرفه سوى أهالى صعيد مصر، والمكونات التي توضع في مشروب السوبيا الصعيدي، هي الخميرة والشعير والماء، ثم يترك ليتخمر قليلًا، وهو مشروب ذو شعبية هناك ينافس التمر هندي والعرقوسوس على موائد رمضان، كما أنهم يشربونه على السحور.

وعرف أهالي الجنوب، فضل هذا المشروب خصوصًا في شهر رمضان، حيث أن الخميرة تحتوى علي الفيتامينات التي تنقص الجسم بسبب الصيام، وكذالك للشعير فهو يقوم بترطيب الجسم وتعويض السوائل الناقصة، وقدرته على تخفيف العطش أثناء الصيام.

السوبيا المكسيكي هورتشاتا
ورغم أن السوبيا مشروب عربي أصيل، إلا أن شهرته وصلت إلى أوروبا وخصوصًا المكسيك، التي تقدمه في الليالي الحارة لترطيب الجسم، وهو مشروب مصنوع من الأرز والفانيليا والماء وبعض من القرفة، وأحيانًا يصنع كالمشروب الأصلي، من الأرز وجوز الهند، ويسمي " هورتشاتا المكسيكية".

تاريخ السوبيا
صورة من تاريخ مصر القديمة

السوبيا

سوبيا


يوبيااا
سوبيا جوز الهند

advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022