leftlogo

سر ارتباط فاكهة الأناناس بولاية هاواي الأمريكية.. الشاب «Dole»

A A A
Capture
فاكهة الأناناس

 ترتبط فاكهة الأناناس في أذهان العديد من الأمريكيين مباشرة بجزيرة هاواي، والفضل يعود إلى الرحالة الإيطالي كريستوفر كولومبوس الذي كان له يد في نشر الفاكهة الذهبية في جميع أنحاء العالم بعد نقلها إلى أوروبا من جزيرة جوادلوب في أواخر القرن الخامس عشر، لكن الأناناس قام برحلات قليلة ليس لسا صلة بالأكل قبل أن يجد طريقه إلى مطابخ أمريكا.

علاقة فاكهة الأناناس بجزيرة "هاواي"
وفقًا لموقع "Tasting table" الأمريكي، سميت  الفاكهة نباتيًا باسم Ananas comosus، وأصبحت معروفة باسم الأناناس نظرًا لتشابه مظهرها مع مخروط الصنوبر، والذي لا يعرف الكثير من الناس في الولايات الأمريكية أن مواطنها الأصلي هو البرازيل وباراغواي والأرجنتين، وليس هاواي كما يعتقد البعض.

وتفيد مجلة "سميثسونيان" الأمريكية، بأن الناس ليسوا متأكدين من الذي يمكن أن يُنسب إليه الفضل في إدخال الفاكهة إلى المنطقة، حيث توجد أقاويل أخرى حول وصول فاكهة الأناناس إلى الولايات المتحدة الأمريكية على يد البحار الأسباني Don Francisco de Paula Marin، في أوائل القرن التاسع عش، وبغض النظر عن كيفية وصوله إلى هناك، فقد أصبح الأناناس أحد أكثر الفواكه شهرة في الولايات المتحدة والعالم.

أول من زرع الأناناس بهواي

بحسب أحد المواقع فإن رجل الأعمال الأمريكي الشاب جيمس دول كان له السبق في زراعة نباتات الأناناس في هاواي في عام 1899، كما وصل دول إلى إنشاء مزارع الأناناس بعد عام واحد فقط من ضم الولايات المتحدة للجزر، لذ أصبح الأناناس وهاواي متشابكين إلى الأبد.

وعلى الرغم من أن جيمس دول كان يبلغ من العمر 22 عامًا فقط عندما انغمس في الأناناس، فقد كان يعرف بالفعل شيئًا أو اثنين عن زراعة وتسويق الطعام، بصفته خريجًا حديثًا من جامعة هارفارد وحاصل على درجة علمية في الأعمال التجارية، وقام بتحويل استثمارًا بقيمة 1000 دولار إلى شركة Hawaiian Pineapple Company، وأطلقت ما تسميه Dole Food Company.

وأثمرت جهود دول - بحلول عام 1915، حيث حول الأناناس إلى ثاني أكبر صناعة في هاواي، عقب شراء جزيرة لاناي بعد سبع سنوات، وأنشأ  أكبر مزرعة أناناس في العالم، وفقًا لما ذكرته مجلة هاواي، ولتكريم إنجازاته بدأت الشركة في إضافة اسم Dole إلى منتجاتها في عام 1933.

وعلى الرغم من أن الشركة نقلت عمليات زراعة الأناناس إلى الفلبين وأماكن أخرى في أوائل الستينيات، إلا أن العلامة التجارية المولودة في هاواي تواصل ارتباطها القوي بالجزر، ولا يزال Dole يمتلك ما يقرب من 3000 فدان من حقول الأناناس في Wahiawa في جزيرة Oahu، مع Dole Plantation التي عززت تاريخها وتأثيرها كمنطقة جذب سياحي رئيسية تستضيف مليون زائر أو أكثر سنويًا.
فوائد-وأضرار-الأناناس
Capture


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022