leftlogo

«IFAD» يضخ 35 مليون دولار لتعزيز قطاع الاستزراع المائي بالكاميرون

A A A
P1000359
35 مليون دولار لتعزيز نمو قطاع الأسماك

أعلن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD) سعيه لتوجيه 21.3 مليار فرنك إفريقي (35 مليون دولار أمريكي) لتعزيز نمو قطاع الاستزراع المائي في الكاميرون، وذلك من خلال مشروع أطلق حديثًا لتنمية أعمال تربية الأحياء المائية (ABDP).


في هذا الإطار، تسعي وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والصناعات الحيوانية، لتحقيق إنتاج سنوي من السمك يبلغ 100 ألف طن في السنوات القادمة.

خفض واردات السمك

ويعتمد المشروع الجديد على النجاح الذي تحقق من المبادرات السابقة التي اتخذتها الحكومة مثل برنامج تعزيز ريادة الأعمال في تربية الأحياء المائية (PPEA).


وعززت PPEA إنتاج السمك من 5000 إلى 10000 طن سنويًا بين عامي 2016 و2019، كما ارتفعت في عام 2020 إلى 15000 طن.


من خلال هذه البرامج، تسعى حكومة الكاميرون إلى خفض واردات الأسماك.
علاوة على ذلك، كشفت بيانات المعهد الوطني للإحصاء، أنه في الربع الأول من عام 2020، أنفقت الدولة 38.9 مليار فرنك أفريقي (65.12 مليون دولار أمريكي)، وذلك لاستيراد 57008 طم من الأسماك المجمدة.

تحقيق تجارة استدامة الأسماك

وفي الوقت نفسه جددت COMESA، بالتعاون مع الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، ومجموعة شرق إفريقيا، والجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي، واللجنة الأولمبية الدولية، وهيئة بحيرة تنجانيقا (LTA) ومنظمة مصايد بحيرة فيكتوريا (LVFO)، الشراكة للعمل معًا في تنفيذ برنامج للتنمية المستدامة لمصايد الأسماك يُعرف باسم ECOFISH في منطقة شرق إفريقيا وجنوب إفريقيا والمحيط الهندي.

و COMESA، هي مجموعة اقتصادية إقليمية في إفريقيا تضم 21 دولة عضو تمتد من تونس إلى إيسواتيني.


وبدأت الشراكة قبل 3 سنوات بعد توقيع اتفاقية تمويل بقيمة 28 مليون جنيه إسترليني (30 مليون دولار أمريكي) من قبل مفوضية المحيط الهندي (IOC)، نيابة عن COMESA، ومجموعة شرق إفريقيا، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (SADC)، مع الاتحاد الأوروبي.

وعلى مر السنين، كان الشركاء ينفذون بشكل منتظم البرامج المتفق عليها وسط التحديات التي أحدثها COVID-19.

واستضافت الأمانة العامة لـ COMESA الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية في لوساكا، وذلك لمتابعة التقدم المحقق في البرنامج وكيفية أدائه، إلى جانب تقديم توصيات للتنفيذ.

علاوة على ذلك، حث الدكتور Kipyego Cheluget، مساعد الأمين العام للبرامج، الفريق على تقديم توصيات من شأنها مساعدة قطاع صناعة الأسماك على النمو بطريقة مستدامة.

وأعرب Cheluget عن آسفه، لأنه على الرغم من الأهمية الكبيرة لمصايد الأسماك في منطقة شرق وجنوب آسيا، ومنطقة البحر المتوسط، والتي يمكنها أن تساهم بشكل كبير في التخفيف من حدة الفقر العالمي، فإنها ليست في حالة جيدة، وأن الأشخاص الذين يعتمدون عليها يظلون فقراء وأكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ.

وأضاف أن تصميم برنامج ECOFISH، يهدف إلى الاهتمام بمصايد الأسماك الصغيرة، وخلق مفهوم التنمية المستدامة.

علاوة على ذلك، تتعاون الـ COMESA وشركاؤها لتعزيز القدرات في التنمية المستدامة لموارد مصايد الأسماك.
 
60bbd9be-660a-400d-8728-92ced45fc675
 أسماك مجمدة 
OIP (3)
تسعى الـ COMESA لتعزيز التنمية المستدامة لموارد مصايد الأسماك


advertisement

All rights reserved. food today eg © 2022